منظومة الإنذار المبكر عن الحريق من الأساسيات في حياة المجتمع وذلك لعملها على التنبيه من حدوث الحرائق لا سمح الله والحد من كثافة الحريق وذلك بالاستدلال على موقع الحريق بجرس صوتي ورسائل على الجوال والاتصال على أقرب موقع للدفاع المدني آليا ويعتبر هذا التطور من أبرز وأهم أدوات السلامة العالمية

 

 يعتبر هذا النظام شائع جدا لتميزة بنظام إطفائي محكم الي ضد الحرائق لا سمح الله ويتميز بتوزيع نقاط لمخارج الماء في الأماكن المتوقع لها الحريق وفي حال حدوث الحريق في منطقة معينة فيقوم مركز النقطة بقراءة درجة الحرارة وفتح الصمام في نقطة الحريق فقط كما يقوم النظام بتشغيل مضخة الإطفاء المساعدة لتقوم بدورها بدفع الماء بكمية مناسبة للإطفاء كما زود النظام بالتشغيل الإحتياطي لتتمكن من العمل حتى في حال إنقطاع التيار الكهربائي عنها لنتمكن من السيطرة على الحرائق في اسوء الظروف و وزود النظام بنقطة تواصل مع سيارات الدفاع المدني ليتم من خلالها زيادة منسوب الماء
في ظل الدراسات والأبحاث لتطوير أنظمة إطفائية امنة وعملية وتقليل نسبة التلف للمواد والأجهزة الهامة وقواعد البيانات اللذي ينجم عن الإطفاء بالماء تم تطوير نظام الرش الآلي بنظام الغاز المسال وبدوره يقوم هذا النظام بالعمل آليا بقراءة درجة حرارة الغرفة وفي حال حدوث حريق لا سمح الله يتم إطلاق صافرات الإنذار ليتم تنبيه المتواجدين بإخلاء الموقع ومن يثم يقوم بإطلاق الغاز المسال ليتمكن نم إخماد الحريق بوقت قياسي دون حدوث تلف بموجودات الموقع من ورقيات واجهزة كمبيوتر وكهرباء وكان شي لم يحدث بالموقع